منتدى أسود الأردن

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى
منتدى أسود الأردن

منتدى أسود الأردن طريقك نحو الابداع والتميز

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المواضيع الأخيرة

» انفلونزا الخنازير
السبت نوفمبر 07, 2009 4:27 am من طرف رقية القلب

» مشاريع تخرج جاهزة
الإثنين يوليو 20, 2009 11:50 am من طرف بنت كول على طول

» آيات بينة بأصوات ندية
الأربعاء يوليو 08, 2009 11:05 am من طرف رقية القلب

» موسوعة الفتاوى الإسلامية
الإثنين يوليو 06, 2009 3:24 am من طرف رقية القلب

» يأجوج و مأجوج
السبت يونيو 20, 2009 2:38 pm من طرف عابر سبيل

» من عشائر محافظة عجلون
الثلاثاء مايو 19, 2009 10:22 am من طرف عابر سبيل

» هذه هي الدنيا
الأحد أبريل 26, 2009 1:40 pm من طرف عابر سبيل

» الرياضة
الجمعة أبريل 24, 2009 2:56 am من طرف المدير العام

» باقات متحركه جميله اطفال وغيره
الثلاثاء أبريل 21, 2009 2:04 pm من طرف المدير العام

سحابة الكلمات الدلالية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 112 مساهمة في هذا المنتدى في 101 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 24 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو ali_hassan38 فمرحباً به.


    ألأردن عبرٍ ألتأريخ

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    مدير عام المنتدى
    مدير عام المنتدى

    عدد المشاركات : 96
    العمر : 24
    الموقع : http://nashama.gid3an.co
    المزاج : عجيب
    اعلام الدول :
    تاريخ التسجيل : 07/03/2009

    ألأردن عبرٍ ألتأريخ

    مُساهمة من طرف المدير العام في السبت مارس 07, 2009 11:22 am

    كان الأردن عاقبت عليه حضارات متعددة من أدومية ومؤابية وعمونية وآرامية وأشورية ويونانية وفارسية ورومانية وبيزنطية وعربية إسلامية. ومن أبرز السمات المميزة للأردن موقعه المتوسط، الذي جعله أحد محاور الحركة الحضارية التي شهدتها المنطقة في عهود السلم والحرب.

    وأسست التي حقق ملكها ( ميشع )، إنجازات حضارية ، خلدها في نصب تذكاري عرف فيما بعد بمسلة الملك ميشع، وقد تم اكتشاف هذه المسلة عام 1868م في قرية [[شهدت أرض الأردن قيام كيان عربي عليها امتد لثلاثة قرون ابتداء من القرن الرابع قبل الميلاد، وهذا الكيان هو مملكة الأنباط الذي اتخذ من البترا عاصمة ومركزاً له وبسط سيادته على المنطقة الممتدة من بصري الشام شمالاً إلى مدائن صالح جنوباً وبهذا سيطر الأنباط على طرق التجارة البرية، وما تزال آثارهم كالعمارة والفنون و نظام الري المتطور باقية حتى الآن. وقد عاصر ازدهار مملكة الأنباط قيام تحالف المدن العشر التي انبثقت عن الفترة اليونانية، وكانت هذه المدن حجر الأساس في طريق تراجان الجديد، الذي ربط شمال الأردن بجنوبه.

    كما شهدت المنطقة ازدهاراً اقتصادياً، وتوسعاً عمرانياً نتيجة لاستتباب الأمن الذي ساد الأردن في فترة الحكم الروماني.

    لنشر الإسلام، فشهدت الأرض الأردنية معركة مؤتة عام 8هـ / 630م وكان انتصار المسلمين في اليرموك عام 15هـ / 636م منعطفاً حاسماً في تاريخ البلاد، إذ أنهت سبعة قرون كاملة من حكم الرومان.

    وانتعشت المنطقة، حيث شيدت القصور والقلاع الصحراوية في البادية الأردنية (المشتى، عمرة، الخرانة، القسطل..).

    وجرى على أرضه في "أذرح"، التحكيم بين الطرفين المتنازعين على الخلافة الإسلامية. فعلى جبل الأشعري وقف أبو موسى الأشعري مندوباً عن علي بن أبي طالب ، و عمرو بن العاص مندوباً عن معاوية بن أبي سفيان، ليفصلا في الخلاف بين الطرفين.


    الخزنة في البتراء احدى عجائب الدنيا السبع الجديدة


    شهدت الأرض الأردنية صراعاً بين المسلمين والفرنجة (الصليبيين)، بلغت ذروته بإنشاء مملكة بيت المقدس عام 1099م. فقد أدرك الفرنجة أهمية الأردن كونه حلقة وصل بين الشام ومصر والحجاز، وأن احتلاله يقطع الطريق على قيام اتحاد سياسي بين دمشق والقاهرة، فضلاً عن قطع الطريق التجاري الواصل بين شبه الجزيرة العربية وساحل بلاد الشام.

    وكان للأردن دور مهم في إعداد القوات الإسلامية وتجهيزها في أثناء تصديها للفرنجة، مما مكن القوات الإسلامية من الانتصار على الفرنجة في معركة حطين عام 583هـ/ 1187م، وعلى أثرها تمت استعادة بيت المقدس وطرد الفرنجة من الكرك. وتحول شرق الأردن إلى خط قلاع، أشهرها قلعتا الكرك عوف في الشمال. كما كان للأردن دور في أثناء هذه الفترة في مقاومة بقايا الوجود الفرنجي في فلسطين، وكان له شرف استعادة بيت المقدس من الفرنجة مرة ثانية عام 636هـ/ 1238م على يد أمير الكرك الأيوبي الناصر داوود.


    وفي الفترة العثمانية استمرت أهمية الأردن، لأنه يشكل ممراً لقوافل الحج الشامي المنطلقة من دمشق الذي كان يخترق الأراضي الأردنية من الشمال إلى الجنوب.

    وفي بداية القرن العشرين مدَّ الأتراك خطاً حديدياً من دمشق يربط الحجاز ببلاد الشام يمر عبر الأراضي الأردنية وكانت الغاية من هذا الخط ربط الأجزاء الجنوبية بالعاصمة العثمانية (إستانبول) وتكثيف وجودها السياسي والعسكري في هذه المنطقة.


    قلعة صلاح الدين الأيوبي في عجلون
    مسلة الملك ميشع ملك المؤابيين



    *التسلسل الزمن ييوضح الدول والفترات التاريخية التي مرت على الأردن

    الفترة الحديثة 1920م – حتى وقتنا الحاضر
    923-1337هـ / 1517-1918م العثمانيون الفترة الإسلامية

    659-923هـ/ 1260-1517م المماليك

    511-659هـ/ 1271-1260م الأيوبيون

    132-656هـ/750-1258م العباسيون

    40-132هـ/ 632م ـ -750م الأمويون

    11-40هـ/ 632-661م الراشدون

    الإمبراطورية الرومانية الشرقية( البيزنطية) 335 -636م الإمبراطورية الرومانية 63ق.م -636م





    * الفترة القديمة
    332-63 ق.م اليونان

    550ق.م -332 ق.م الفرس

    500ق.م -106م الأنباط

    800ق.م -626ق.م الأشورويون

    المؤابيون الآراميون 1500ق.م الشعوب السامية

    الأدوميون

    العمونيون

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 5:29 pm